مايكروسوفت مصر و ايتيدا يوقعان اتفاقية لتنمية صادرات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات و التوسع في تصدير خدمات التعهيد في مصر

في يوم 2 ديسمبر، 2022 | بتوقيت 2:35 م

كتبت: نجوى طه- محمد لطفي

وقعت شركة مايكروسوفت مصر وهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات (ITIDA) اتفاقية تعاون تهدف إلي تقديم حوافز لتنمية وتوسيع أنشطة تصدير خدمات الاتصالات و تكنولوجيا المعلومات وكذلك تصدير خدمات التعهيد الخاصة بمركز دعم عملاء مايكروسوفت بمصر .
ويأتي توقيع هذا الاتفاق في ضوء استراتيجية مصر الرقمية لصناعة تصدير خدمات التعهيد 2022-2026 والتي تمهد الطريق لتعزيز نمو قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في مصر من خلال تشجيع الصادرات وتعزيز تصدير خدمات التعهيد، وزيادة فرص العمل للشباب وجذب الاستثمارات لمصر.
فمن خلال حوافز الاستثمار التي توفرها هذه الاتفاقية، ستواصل مايكروسوفت في دعم تنمية الكوادر والكفاءات الشابة وكذلك العاملين بمجال تكنولوجيا المعلومات في مصر وتعزيز فرص مشاركتهم في سوق العمل وتقديم وظائف أفضل، كما ستساهم في ترسيخ مكانة مصر كمركز إقليمي لتصدير خدمات التعهيد إلى الخارج وكذلك للكفاءات والكوادر ذات الصلة بالمنطقة.
هذا وقد تم التوقيع على الاتفاقية من قبل كل من المهندسة/ ميرنا عارف، المدير العام لشركة مايكروسوفت مصر، والدكتور/ عمرو محفوظ الرئيس التنفيذي لهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات (ITIDA)، وشهد التوقيع معالي الدكتور/ مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، والسيد الدكتور/ عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.
وعقب التوقيع، أشار الدكتور/ عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات أن توقيع الاتفاقية مع شركة مايكروسوفت يأتي ضمن مجموعة من الاتفاقيات مع 29 شركة عالمية تستهدف توفير أكثر من 34 ألف فرصة عمل جديدة للشباب المصري من خلال ٣٥ مركزا لتصدير الخدمات بقيمة تصديرية تصل إلى مليار دولار سنويا؛ بالإضافة إلى خدمة مختلف الأسواق العالمية وهو الأمر الذى يعكس جاذبية البيئة الاستثمارية فى مصر، وثقة الشركات العالمية في قدرات الشباب المصري الواعد، كما أنها تأتى كنتاج للجهود المبذولة لتعزيز قدرات مصر التنافسية فى مجال صناعة التعهيد وتقديم الخدمات العابرة للحدود؛ مشيراً إلى أن مصر تتمتع بالعديد من المقومات التي تؤهلها لتحقق ريادة عالمية فى هذه الصناعة العالية القيمة من أبرزها ما تحظى به من موقع جغرافي متميز يربط بين 3 قارات، وامتلاكها لبنية تحتية رقمية قوية، بالإضافة إلى إطار تشريعي داعم و مواكب لنمو هذه الصناعة عالميا.
و أكد طلعت على توافر قاعدة عريضة من الكفاءات الشابة التي تتميز بإتقانها للعديد من اللغات حول العالم والمؤهلة باحترافية لخدمة عملاء الشركات العالمية في أكثر من 100 دولة وبنحو 20 لغة مختلفة، انطلاقاً من مصر.
وقال المهندس/ عمرو محفوظ، الرئيس التنفيذي لهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات “إيتيدا”: “سعداء بتوقيع الاتفاقية مع شركة مايكروسوفت، بما يحقق مستهدفات استراتيجية مصر الرقمية لصناعة التعهيد 2022-2026 والتي تم إطلاقها فبراير الماضي بهدف مضاعفة الصادرات الرقمية وخلق فرص عمل كثيفة في مجال تصدير الخدمات بالتوازي مع بناء قدرات مصر في مجال الخدمات عالية القيمة، مشيراً إلى أن الهيئة تعمل على سد فجوة المهارات في ظل التحديات العالمية الراهنة بل والاستفادة منها، وذلك بعد دراسة وافية للسوق وقياس الطلب العالمي المتنامي على المهارات، وتقديم حزمة من الحوافز أكثر فاعلية وقدرة على جذب المستثمرين، لتصبح مصر منافسًا قويًا في مجالات خدمات مراكز الاتصال الدولية ومراكز خدمات تكنولوجيا المعلومات والخدمات المشتركة، ومراكز البحوث والتطوير، والبرامج المدمجة والتصميم الإلكتروني”.
ويشجع تنوع خدمات تكنولوجيا المعلومات وتعهيد الأعمال المقدمة من مصر، جنبًا إلى جنب مع المزايا التنافسية وعلى رأسها وفرة المهارات والدعم الحكومي وتكلفة ممارسة الأعمال ومرونتها، الشركات العالمية على إطلاق وتوسيع عملياتها في مراكز تصدير الخدمات، الأمر الذي يعزز من مكانة مصر العالمية كمقصد رائد وموثوق لخدمات تكنولوجيا المعلومات وتعهيد الأعمال التجارية.
وبهذه المناسبة، نوهت ميرنا عارف، مدير عام مايكروسوفت مصر: ” تستمر مايكروسوفت مصر في التزامها بدعم جهود الحكومة المصرية لتعزيز نمو قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وخلق فرص عمل للشباب في مصر من خلال زيادة صادرات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وتوسيع أنشطة تصدير خدمات التعهيد وتأتي هذه الاتفاقية دليلاً على الشراكة الاستراتيجية بين مايكروسوفت ووزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لدعم مسار التحول الرقمي والاقتصاد الرقمي في الدولة”.
ومن الجدير بالذكر، تعتبر مايكروسوفت هي شريك استراتيجي للحكومة المصرية في أكثر من 65 مشروعًا للتحول الرقمي، وذلك اتساقاً مع استراتيجية مصر الرقمية ورؤية مصر 2030.