محرم وشركاه للسياسات العامة ومركز تريندز للبحوث والاستشارات يوقعان مذكرة تفاهم لدعم التعاون البحثي والشراكة العلمية بينهما

في يوم 10 نوفمبر، 2022 | بتوقيت 12:28 م

كتبت: نجوى طه

مذكرة التفاهم تأتي في إطار استعدادات محرم وشركاه لمؤتمر الأمم المتحدة لتغير المناخ (COP28) والمقرر إقامته في دولة الإمارات العربية المتحدة في نوفمبر 2023

أعلنت شركة محرم وشركاه للسياسات العامة والاتصال الاستراتيجي اليوم عن التوقيع على مذكرة تفاهم مع مركز تريندز للبحوث والاستشارات بالعاصمة الإماراتية أبو ظبي. تستهدف المذكرة تعزيز سبل التعاون البحثي بين الطرفين في المجالات ذات الاهتمام المشترك، بهدف إجراء بحوث مفيدة وقائمة على الأدلة والحقائق والبيانات عالية المصداقية، بما يصب في مصلحة المجتمعين المصري والإماراتي، مع دعم متخذي وصانعي القرار في البلدين.
وتعليقًا على توقيع هذه الشراكة الهامة، يقول مصطفى محرم-الرئيس التنفيذي والشريك المؤسس لشركة محرم وشركاه للسياسات العامة والاتصال الإستراتيجي: “إنّ التوقيع على مذكرة التفاهم مع مركز تريندز للبحوث والاستشارات، أكبر المراكز البحثية في دولة الإمارات الشقيقة، يمثل نقلة نوعية في تعزيز شراكاتنا الإقليمية في مجال البحوث والاستشارات. وبموجب مذكرة التفاهم، سنتعاون مع تريندز للبحوث والاستشارات في أكثر من 10 مجالات علمية وبحثية، خاصة البحوث المشتركة على مستوى البلدين وهو ما يمنح بحوثنا المزيد من المصداقية من خلال الاعتماد على الأرقام والحقائق والأدلة المحايدة. نحن سعداء بالتوقيع على هذه المذكرة التي تضيف العديد من القيم لكلا المؤسستين من خلال خبراتنا الفريدة في الأسواق التي نعمل بها، وبشكل خاص في هذا التوقيت الذي يشهد العالم فيه اهتمامًا غير مسبوق بالبحوث والاستشارات الاجتماعية والسياسية والاقتصادية وعدد من مجالات التعاون الأخرى”
تجدر الإشارة أن مذكرة التفاهم مع مركز تريندز للبحوث والاستشارات تأتي في إطار استعدادات محرم وشركاه للمشاركة في مؤتمر الأمم المتحدة لتغير المناخ (COP28) والمقرر إقامته في دولة الإمارات العربية المتحدة في نوفمبر 2023.
يتحدث مصطفى محرم عن ذلك بقوله: على الرغم من أن فعاليات مؤتمر الأمم المتحدة لتغير المناخ (COP27) انطلقت منذ أيام قليلة في شرم الشيخ وستستمر حتى 18 نوفمبر القادم، إلا أننا نستعد قبل عام كامل للمشاركة في مؤتمر الأمم المتحدة لتغير المناخ (COP28) والمقرر إقامته في نفس التوقيت العام القادم في دولة الإمارات الشقيقة. ولهذا يُعد مركز تريندز للبحوث والاستشارات هو الشريك المثالي لنا في إطار هذه الاستعدادات، نظرًا لمكانته البحثية والاستشارية، ومعرفته التامة بالسوق الإماراتي الذي يستضيف القمة العالمية بعد عام من الآن”
أما عن مجالات التعاون بين مصطفى محرم وشركاه ومركز تريندز للبحوث والاستشارات فتتضمن: إجراء البحوث والدراسات في الموضوعات ذات الاهتمام المشترك في المجالات السياسية والاجتماعية والاقتصادية والدراسات المستقبلية والتنبؤية والدراسات الاستقصائية، وتبادل الخبراء والباحثين والخبرات والدراسات، وتنظيم الفعاليات المشتركة مثل المؤتمرات والندوات والمحاضرات وورش العمل، نشر الإصدارات والبحوث المشتركة، وغيرها من مجالات التعاون الأخرى.
يضيف محمد عبد الله العلي-الرئيس التنفيذي لمركز تريندز للبحوث والاستشارات: “يسعدنا التوقيع على مذكرة التفاهم الأخيرة مع مصطفى محرم وشركاه، الشركة الرائدة في مجال السياسات العامة والاتصال الاستراتيجي بالسوق المصري والمنطقة. لقد شهدت البحوث والدراسات والاستقصاءات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية والاتصالات الاستراتيجية تطورًا كبيرًا خلال السنوات الأخيرة، نظرًا لدورها المحوري في بناء نظام معلوماتي قائم على العلم والأرقام والبيانات عالية المصداقية، وهو ما يستفيد منه صناع القرار في مجتمعاتنا العربية التي ظلت لفترات مفتقرة لموثوقية البيانات والدراسات الداعمة لصناعة واتخاذ القرارات السياسية والاجتماعية والاقتصادية. إنّ تعاوننا مع مصطفى محرم وشركاه يمثل إضافة هامة لنا، ويفتح أمامنا آفاقًا جديدة في سوق محوري وهام مثل السوق المصري الذي يساهم في تشكيل سياسات واستراتيجيات المنطقة في جميع المجالات”
تجدر الإشارة أن وزارة الخارجية اختارت محرم وشركاه للسياسات العامة والاتصال الإستراتيجي، كشريك للحكومة المصرية في مؤتمر الأمم المتحدة لتغير المناخ COP27، بهدف المساعدة على إيجاد موضوعات ونقاط للتعاون بين الحكومات وشركات القطاع الخاص المشاركة في المؤتمر، للتحرك نحو الاقتصاد الأخضر وزيادة الاستثمارات لتنفيذ مشروعات تسهم في مواجهة آثار التغير المناخي.