“إريكسون” تعلن عن الفائز بالجائزة الكبرى في مسابقة “هاكاثون معًا عن بعد”

في يوم 6 يونيو، 2022 | بتوقيت 5:21 م

كتبت: نجوى طه

• فوز خمسة فرق تركز حلولها على المجالات الرئيسية لرؤية مصر 2030، وستحظى هذه الفرق بالدعم من برنامج “الحاضنات التكنولوجية ومسرعات الأعمال” بهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات (ITIDA).

• الفرق الخمسة الفائزة قدمت حلولاً تتناول موضوعات الرعاية الصحية والبيئة المستدامة والتعليم.
• الفائز بالجائزة الكبرى، “نبتة” سيقوم بزيارة المقر الرئيسي لشركة إريكسون في السويد لعرض الحل التكنولوجي الذي توصل إليه الفريق والتواصل مع مجتمع رواد الأعمال.

تحت رعاية وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المصرية (MCIT)، وبالتعاون مع مركز الإبداع التكنولوجي وريادة الأعمال (TIEC) التابع لهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات (ITIDA)، أعلنت شركة إريكسون عن الفائزين الخمسة والفائز بالجائزة الكبرى في مسابقة هاكاثون “معًا عن بعد”.
وجاء فريق “نبتة” في المركز الأول للفوز بالجائزة الكبرى في “هاكاثون معاً عن بعد”، ونبتة هو حل مبتكر بتوظيف تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي في أنظمة الزراعة الذكية الحديثة، يعمل على تعظيم إنتاجية الأراضي الزراعية بأقل جهد وأعلى كفاءة، وهو ما يؤدي بدوره إلى توفير محاصيل عالية الجودة للمستهلكين. وضم فريق العمل كل من سارة الشاطبي ونهى محمد وروهاندا حامد وعمر صفوت.
وجاء ترتيب الفرق الفائزة كالتالي: فريق نبتة في المركز الأول، يليه فريق “شغفك” في المركز الثاني وفريق “بوسيدون” في المركز الثالث، بينما جاء فريق “مستورة” في المركز الرابع واحتل “فريق سند” المركز الخامس. وساهمت الفرق الخمسة الفائزة بحلول فريدة تتماشى مع رؤية مصر 2030 وتتناول الموضوعات الرئيسية في الرؤية بما في ذلك الرعاية الصحية والبيئة المستدامة والتعليم.
واستهدفت مسابقة “هاكاثون”، المساهمة في إيجاد حلول الغد انطلاقًا من تحديات اليوم وذلك لعدد من القضايا الهامة والعمل على تطوير حلول مبتكرة باستخدام التكنولوجيا وإمكانات الجيل الخامس.
وستحصل الفرق الخمسة الفائزة على الدعم اللازم لتأهيلها للانضمام لبرامج “حاضنات الأعمال” أو برامج ما قبل الاحتضان التكنولوجي وتسريع الأعمال التي يقدمها مركز “تيك” بهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات (إيتيدا)، كما سيزور فريق نبتة المقر الرئيسي لشركة إريكسون في السويد لعرض الحل التكنولوجي للفريق والتواصل مع مجتمع رواد الأعمال هناك.
وقال المهندس عمرو محفوظ، الرئيس التنفيذي لهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات “إيتيدا”: “نهنئ جميع الفرق الفائزة بالمسابقة، ونؤكد التزامنا برعاية رواد الأعمال والابتكار في مجال تكنولوجيا المعلومات لتعزيز نمو هذا القطاع ودعم التنمية المستدامة وتحويل مصر إلى مركز إقليمي للتكنولوجيا وريادة الأعمال. تعالج الحلول المقترحة من قبل المشاركين الاحتياجات الضرورية لمجتمعنا، وسندعم الفرق الفائزة للعمل على توسيع نطاق هذه الحلول من خلال برامجنا التدريبية والتوجيه والإرشاد لمساعدتهم في تحويل أفكارهم إلى منتجات وخدمات تجارية قادرة على المنافسة وتحقيق الربح.”
وأضاف محفوظ: ” ينمو مناخ ريادة الأعمال والشركات الناشئة بشكل مضطرد في مصر حيث ارتفع حجم الاستثمارات في الشركات الناشئة من 190 مليون دولار عام 2020 إلى 491 مليون دولار خلال عام 2021. وبالتالي، قمنا بتطوير استراتيجية خمسية شاملة بالتعاون مع شركة “ديلويت” الاستشارية، لدعم قدرات النظام البيئي وضمان اختراق الأسواق الخارجية، وجذب التمويل والمزيد من صناديق رأس مال المخاطر، والوصول إلى المواهب التي تحظى بأولوية قصوى على أجندة أعمالنا”.
ومن جانبها أكدت إيفا أندرين، مدير شركة إريكسون مصر أن مبادرة “هاكاثون معاً عن بعد” تشجع بقوة على الابتكار لتحقيق الاستفادة القصوى من التكنولوجيا. ومن خلال تعزيز تعاوننا مع هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات (ITIDA)، فإن الهاكاثون يمثل وسيلة لإثبات قدرة الابتكار على تحقيق أهداف رؤية مصر 2030. والأفكار المبتكرة التي تخرج للنور هي مصدر فخر لنا وللبلد، وإننا نهنئ الفائزين ونتطلع إلى رؤية أفكارهم تتحول إلى حقيقة “.

الحلول الفائزة هي:
المركز الأول: فريق نبتة
الأعضاء: سارة الشاطبي ونهى محمد وروهاندا حامد وعمر صفوت
تصريح عن الحل التكنولوجي: نبتة هو حل يوظف تقنية لا غنى عنها يكون فيها استخدام الذكاء الاصطناعي هي المعيار الأهم في أنظمة الزراعة الذكية الحديثة، ويتمثل الهدف الرئيسي لهذا الابتكار في تعظيم إنتاجية الأراضي الزراعية بأقل جهد وأعلى كفاءة، وهو ما يؤدي بدوره إلى توفير محاصيل عالية الجودة للمستهلكين. وتستخدم نبتة طريقة معينة من خلال التعرف على الحشائش والآفات الضارة من خلال الصور ثم تحدد معدل انتشارها ومدى انتشارها وتوفر طريقة اتصال بين أصحاب المزارع ومقدمي الحلول يمكن من خلالها أن ترسل “نبتة” إنذارًا لأصحاب الأراضي حول وجود الآفة في الأراضي المجاورة، حتى يتمكنوا من اتخاذ تدابير السلامة اللازمة”.

المركز الثاني: فريق شغفك
الأعضاء: ساندرا إيهاب وأندرو رمزي ومريم أبوباشا وجهاد أحمد
تصريح عن الحل التكنولوجي: “تهدف فكرتنا إلى مشاركة مستقبل أفضل لجيل الشباب من خلال مساعدتهم في العثور على شغفهم ومساعدتهم على تطوير مهاراتهم وتعريفهم بمهن المستقبل للحصول على الوظائف التي يحبونها بالفعل لبناء الحياة التي يستحقونها. وتجمع منصتنا بين تقنيات متنوعة تشمل الذكاء الاصطناعي والواقع الافتراضي وتكنولوجيا الجيل الخامس”.

المركز الثالث: فريق بوسيدون
الأعضاء: يوسف قنديل وزهرة السعداوي وفرح يوسف وعمر عزام
تصريح عن الحل التكنولوجي: بوسيدون سيقود مصر والعالم إلى مياه نظيفة ونقية. بوسيدون هو قارب آلي يعمل بالطاقة النظيفة وسيحول الحلم إلى حقيقة. الهدف الرئيسي لـبوسيدون هو اجتياز نهر النيل وتخليصه من النفايات العائمة والمغمورة في المياه، وذلك باستخدام أحدث التقنيات ودمج إنترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي. بوسيدون سيعالج مشاكل المياه بطريقة صديقة للبيئة وسيقود النيل إلى المستقبل الذي نريد جميعًا أن نراه “.

المركز الرابع: فريق مستورة
الأعضاء: بسام رمضان ومروان زغلول ومحمد عبدالوهاب ومحمد رمضان ومحمد عثمان
تصريح عن الحل التكنولوجي: “مستورة هو تطبيق شخصي للإدارة المالية يساعدك في اتخاذ قراراتك المالية والتخطيط لها. ويعتمد فهم طريقة وتوقيت إنفاق أموالك على المدفوعات التي تقوم بها عبر التطبيق. ويجمع التطبيق بين الذكاء الاصطناعي ورقمنه العمليات المالية. تطبيقنا هو الحل لحياة مالية أكثر استقرارًا، ولذلك مع مستورة، ستفي بكل احتياجاتك المالية دائمًا “.
المركز الخامس: فريق سند
الأعضاء: أحمد عرنوس وعبد الله عمر وشريف الديب
تصريح عن الحل التكنولوجي: “سند هو حل مبتكر يمكّن الأشخاص المعاقين بصريًا من خلال توسيع فهمهم للعالم عبر توفير تجربة صوتية مخصصة مدعومة بالذكاء الاصطناعي. ويسمح هذا الابتكار بتحليل فوري للوجه واللون والعملة في الأماكن المحيطة بالشخص والتعرف على النص. مهمتنا هي تحسين نوعية الحياة للمعاقين بصريًا خاصة في البلدان النامية وإزالة الحدود بين المبصرين والمعاقين بصريًا، وبالتالي دعمهم لممارسة أنشطتهم اليومية بشكل فردي وهو ما يتوافق مع رؤية مصر 2030. ”